دعم كونغرس الإتِّحادات العمَّاليّة في المملكة المتَّحدة وتقرير التَّمييز الجنسي يوميّاً “لازال الأمر مداعبة” والذي نُشِرَ البارحة، ما يسمعُهٌ الـITF من النّساء العاملات في النِّقل حول العالم (وليس فقط في المملكة المتِّحدة حيث تم اعداد التَّقرير) ــ حيث أنَّ هناك نِسَب عالية من التُّحرُّش الجنسي في أماكن عملهن ونتيجة لذلك يشعُرنَ بالضُّعف والخجل ويتردَّدن بالإبلاغ عن تجارِبِهُن.
العمل غير المستقر
أظهَرَ التَّقرير أنَّ النِّساء في وظائف غير مستقرَّة معرَّضات بشكل كبير للتَّحرُّش الجنسي، وكذلك اللَّواتي يعملنَ في أماكن يسيطِر عليها الذُّكور ومعزولة بشكل كبير. وقطاع النَّقل مليء بأماكن عمل مثل تلك. تعرَّف على المزيد عن عمل الـITF الرَّامي لدعم النِّساء العاملات بالنَّقل بوظائف غير مستقرَّة.
http://www.itfglobal.org/en/transport-sectors/urban-transport/in-focus/precarious-work/
وبناء على تقارير منظَّمة العمل الدُّوَليَّة (ILO 2013) فإنَّ “العنف ضدَّ عمَّال النَّقل هو من أهم العوامل التي تحد من إقبال النِّساء على وظائف النّقل وكسر الحفاظ على أولئك العاملين في قطاع النّقل”.
لا توفِّرُ الأُطُر الدُّوليَّة الحاليَّة ولا القوانين الوطنيَّة الحماية الكافية ضدَّ العنف المبني على نوع الجنس، بما في ذلك التُّحرُّش الجنسي في مكان العمل.
إتِّفاقيَّة الـILO حول العنف ضدَّ النِّساء والرِّجال في عالم العمل
إنَّ الحوارات الخاصَّة بتبنِّي إتّفاقيَّة و/أو توصيات حول العنف ضدَّ النِّساء والرِّجال في عالم العمل هي على درجة عالية من الأهميَّة. لا توجد حاليّاً صكوك دُوَليَّة حول هذه القضيَّة، بينما تغطِّي معايير الـILO الحاليَّة وموادُها التَّثقيفيَّة قضايا التُّحرُّش الجنسي في العمل، فمن المهم جدّاً أن يكون لدينا معاهدة شاملة حول هذه القضيَّة تشمل الحماية والتَّعويض. لذلك نطلُبُ من النِّقابات المنتسبة لنا المشاركة بقصص عمَّالِهِم لبناء أدِلَّة للفوز بصكوك قويَّة تساعِدُ بعد ذلك النّقابات بالتَّفاوُض مع أصحاب العمل والضَّغط على الحكومات لتوفير حماية أكبر للعمَّال. سوف يكون أصحاب العمل والحكومات العدائيَّة مستعدُّون جدّاً لتقويض حُجَّتِنا، لذلك دعونا نعمل معاً لبناء حجَّة قويَّة. سوف تكون هذه المعلومات هامَّة في أي وقت خلال العمليَّة، ولكنَّها على درجة خاصَّة من الأهميَّة قبل إجتماع الخبراء من 3-6 تشرين الأوَّل 2016.
نطلُبُ منكم المشاركة بهذا العمل ـــ وهذه هي الطَّريقة: ورقة حقائق لـ9 أشياء يُمكِنُكَ أنت ونقابتِكَ القيام بها.
يقول سكارليت هاريس، وهو مسئول المساواة للمرأة في الـTUC’S: يجب أن ننهج نهجاً إستباقِيّاً وجماعيّاً لتحدِّي التّمييز المبني على نوع الجنس في أماكن العمل، وتحدِّي التَّمييز والتَّحرُّش. لا يمكن أن يلقى عبئ تحدِّي التُّحرُّش على النِّساء بمفردهن كي يذهبنَ للتَّقدُّم بالشَّكاوى لدى المحاكم”.
إقرأ منشور سكارليت على المدوّنة:
http://strongerunions.org/2016/08/10/sexual-harassment-is-no-laughing-matter/.
التَّدريب، التَّثقيف، وبرنامج مناصرة المرأة
ندعُمُ توصيَّات الـTUC الخاصَّة بالتَّدريب، حملات أماكن العمل، وسياسات التَّعاوُن في مكان العمل الخاصَّة بالتَّحرُّش الجنسي.
وجد تقرير الـTUC أنَّ “فقط واحد بالمائة من قضايا النِّساء اللَّواتي تعرَّضنَ للتَّحرُّش الجنسي بقيت ضمن حدود ممثِّل النِّقابة”، ونعملُ بجد على معالجة هذه القضيَّة. وأظهرَ البحث بأنَّ النَّاجين من العنف على الأغلب يقومون بالتَّحدُّث إلى شخص يعرفونهُ عند الإفصاح عن تحرُّش جنسي مبني على نوع الجنس. يعمل الـITF حاليّاً على تطوير برنامج مناصرة المرأة بناء على أبحاث وتدريب من نقابة يونيفور الكنديّة. وتمكَّنَت يونيفور على مدار العشرين سنة الماضية من التَفاوُض وضم 335 سيِّدة في برنامج مناصرة المرأة ولدى أكثر من 300 مكان عمل ممثَّلة من نقابة يونيفور. ومناصرات المرأة هنَّ مدرِّبات كممثِّلات لمساعدة ودعم النِّساء اللّواتي يتعرَّضن للعنف و/أو التَّحرُّش. وبرنامج مناصرة المرأة لدى يونيفور حقَّق نجاحاً كبيراً وهو مطالبة إجباريَّة في مفاوضتهم الجماعيَّة. ويتمحور حول تدريب النّساء لدعم المرأة بخصوص قضيَّة السَّلامة الهامَّة لهن. إقرأ ورقة الحقائق حول مناصرة المرأة.
ماذا تستطيع فعلَهُ الآن؟
إتَّصِل بنا على women@itf.org.uk إذا كنتَ ترغب في أن يكون لديكم برنامج لمناصرة المرأة في نقابتكم، ولمعرفة مزيد من المعلومات عن كيفيَّة دعم إتِّفاقيَّة الـILO، أو للتَّشارُك بقصص عمَّالِكم ونجاح حملاتكم.